إضافة "منظمة أنصار الإسلام" إلى قائمة عقوبات لمجلس الأمن

26 شباط/فبراير 2003

أصبح اسم "منظمة أنصار الإسلام" مدرجا على قائمة الجهات والأشخاص الخاضعين للعقوبات من قبل الأمم المتحدة، بعد أن اتخذت لجنة تابعة لمجلس الأمن معنية بمراقبة العقوبات على حركة طالبان- قرارا بهذا الخصوص يوم الثلاثاء.

والمنظمة المذكورة تعمل في مناطق الحكم الذاتي الكردية شمال شرقي العراق، ويديرها أشخاص مجهولو الهوية.

وينبغي على كافة بلدان العالم، بموجب قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، أن تجمد الموارد المالية للجهات المدرجة على قائمة العقوبات. ويشمل الحظر الأنشطة المالية ذات العلاقة بحركة طالبان الأفغانية أو شبكة القاعدة وزعيمها أسامة بن لادن وأنصاره.

ويتم تحديث أسماء الجهات المدرجة على القائمة بانتظام بناء على معلومات تقدمها الدول الأعضاء في الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية المختصة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.