الأمين العام: تقرير باول قوي وزاخر بالمعلومات

الأمين العام: تقرير باول قوي وزاخر بالمعلومات

الأمين العام
السلم والأمن

قال الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان إن التقرير الذي قدمه وزير الخارجية الأميركي كولن باول لمجلس الأمن حول العراق قوي وزاخر بالمعلومات.

جاء ذلك في معرض رد الأمين العام على أسئلة الصحافيين حول تقييمه للتقرير وما إذا ما كان يعتبر أن الولايات المتحدة قدمت الدليل الدامغ الذي يدين العراق.

وحول ما أثير في مجلس الأمن من قبل الكاميرون التي دعت إلى تكليف الأمين العام بالذهاب إلى العراق لإيجاد مخرج سلمي للأزمة، قال عنان إن بغداد تلقت رسالة واضحة من مجلس الأمن حول ماهية المطلوب منها وعليها أن تنصت جيدا لها، وإنه، إذا ما ذهب للعراق، فسيحمل الرسالة نفسها، لكن ليس هناك خطط لذهابه حاليا.

وردا على سؤال حول الخطوة القادمة شدد الأمين العام أن على العراق إبداء تعاون كامل ونشط مع المفتشين، وقال "لا أعتقد أن الحرب خيار لا يمكن تجنبه".

وأضاف أن على مجلس الأمن إجراء تقييم للموضوع العراقي في وقت ما ليقرر ما إذا كان العراق يتعاون مع المفتشين أم لا. وأشار إلى أن مسألة إعلان أن العراق في حالة خرق مادي لقرار مجلس الأمن لا تعود لمفتشي الأسلحة وإنما لمجلس الأمن.