مفوضية اللاجئين تجمد عملياتها مؤقتا في ساحل العاج بسبب الاضطرابات

28 كانون الثاني/يناير 2003

أعلنت مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين أنها اضطرت لتوقيف كل عملياتها الإنسانية في ساحل العاج مؤقتا، بسبب حالة الاضطراب الأمني التي تعم البلاد.

وكانت موجة من الاحتجاجات العنيفة قد اندلعت في العاصمة أبيدجان، إثر توقيع الحكومة والفصائل المسلحة على اتفاقية سلام تحت رعاية الحكومة الفرنسية في نهاية الأسبوع الماضي، يتم بموجبها تقاسم السلطة لحين إجراء انتخابات عامة في العام 2005.

وقالت المفوضية إن التجميد يسري أيضا على عملياتها لإعادة اللاجئين الليبيريين إلى بلادهم. وأضافت أنه على الرغم من قرار التجميد، ما زال اللاجئون الليبيريون يتوافدون عليها لتسجيل أسمائهم لتساعدهم على العودة إلى بلادهم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.