الرئيس الصربي السابق ميلوتينوفيتش يسلم نفسه للمحكمة الجنائية الدولية

الرئيس الصربي السابق ميلوتينوفيتش يسلم نفسه للمحكمة الجنائية الدولية

القانون ومنع الجريمة

سلم الرئيس الصربي السابق ميلان ميلوتينوفيتش نفسه الاثنين إلى المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة التي تتهمه بارتكاب جرائم حرب ضد مدنيين من ألبان كوسوفو في الفترة الواقعة بين عامي 1998 و1999.

وقالت المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا إن ميلوتينوفيتش أودع في وحدة الاحتجاز الخاصة بها في لاهاي وإنها ستحدد في الأيام المقبلة موعد مثوله الأولي أمامها ليستمع إلى لائحة الاتهام الموجهة له وليقدم رده عليها، بالاعتراف بالذنب أو إنكاره.

وكانت المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا قد وجهت اتهامات لميلوتينوفيتش منذ العام 1999 وطالبت بتسليمه، إلا أن ذلك لم يكن ممكنا إلا بعد أن أنهى فترته الرئاسية في 29 كانون الأول/ديسمبر 2002 الأمر الذي أفقده الحصانة من المحاكمة.

وشغل ميلوتينوفيتش عدة مناصب في كل من جمهورية الصرب ويوغوسلافيا السابقة، وقد انتخب رئيسا لصربيا في 21 كانون الأول/ديسمبر 1997.

ويُحاكم الرئيس اليوغوسلافي السابق سلوبودان ميلوشيفيتش بتهم مشابهة أمام المحكمة ذاتها.