مهمات فرق التفتيش تتسارع في العراق

مهمات فرق التفتيش تتسارع في العراق

السلم والأمن

واصل خبراء الأسلحة التابعون للأمم المتحدة بعدد من مهمات التفتيش الاثنين في العراق، مع حدوث تسارع ملحوظ في مهماتهم بعد أن تجاوز عدد المفتشين المائة .

وزار فريقان من مفتشي الصواريخ من لجنة الأمم المتحدة للمراقبة والتحقق والتفتيش "أنموفيك" عدة مواقع مرتبطة بالأنشطة الصاروخية، مثل شركة سعد العامة التابعة لهيئة التصنيع العسكري.

وفتش خبراء بيولوجيون من "أنموفيك" مؤسسة التكنولوجيا الحيوية وهندسة الجينات التابعة لجامعة بغداد. وقال المتحدث باسم أنموفيك في العراق هيرو يوكي "إن المؤسسة تختص بالتدريب والتعليم والبحث في مجالي التقنية الحيوية وهندسة الجينات."

وفيما قام فريق من الخبراء الكيميائيين التابعين لـ "أنموفيك" بتفتيش أحد المواقع المرتبطة بالأنشطة الكيميائية، قامت فرق الوكالة الدولية للطاقة الذرية بزيارة عدة مواقع منها القعقاع ومصنع المعتصم.

وقال أوين بوكنان المتحدث باسم "أنموفيك" في نيويورك عن موقع القعقاع إن العراق كان قد استخدمه لإجراء كثير من برامجه النووية في الماضي وإن من غير المفاجيء أن يخضع لتفتيش دقيق.