بليكس: التقرير الأولي حول ملف التسلح العراقي سيقدم لمجلس الأمن الأسبوع المقبل

11 كانون الأول/ديسمبر 2002

قال هانز بليكس الرئيس التنفيذي للجنة الأمم المتحدة للمراقبة والتحقق والتفتيش "أنموفيك" الثلاثاء إنه يتوقع أن يتمكن خبراء الأمم المتحدة الذين يدرسون ملف التسلح العراقي من تقديم تقرير أولي لمجلس الأمن حول الملف منتصف الأسبوع المقبل.

وصرح بليكس عقب غداء عمل لمجلس الأمن في نيويورك أن الخبراء يعملون أيضا على إعداد نسخة عمل مختصرة من الملف إلى أعضاء مجلس الأمن العشرة غير الدائمين والذين تم استثناؤهم من الحصول على النسخة الكاملة خشية تضمنها معلومات حساسة قد تؤدي إلى نشر أسلحة الدمار الشامل.

وذكر بليكس أنه أخبر مجلس الأمن أن الخبراء سينتهون يوم الجمعة من مراجعة الجزء الرئيسي من الملف والذي يتكون من 3000 صفحة، كما أنهم طلبوا من الدول الخمسة الدائمة العضوية تقديم تعليقاتهم الأولية في الموعد نفسه بما يضمن تجهيز نسخة عمل يوم الاثنين 16 كانون الأول/ديسمبر.

وأوضح بليكس أن جزءا كبيرا من الجهد المبذول سينصب على ترجمة النصوص العربية في الملف. وقال إن التقرير الأولي يفترض أن يكون جاهزا يوم الخميس 19 كانون الأول/ديسمبر.

وقال بليكس إن "أنموفيك" أبلغت العراق بأنها ستطلب تزويدها بأسماء العاملين في مختلف برامج تسلحه تمشيا مع قرار مجلس الأمن 1441 (2002).

من جانب آخر قال الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان إن مجلس الأمن عقد "مباحثات صريحة" حول أسلوب العمل بينما يقوم المفتشون بتحليل الملف. وأضاف "هناك فهم واضح للخطوات القادمة، كما أن هناك دعما قويا جدا لعمل المفتشين."

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.