مباحثات السلام القبرصية تعثرت لكن فرصة الاتفاق قائمة

13 كانون الأول/ديسمبر 2002

قال فريد إيكهارد المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة في نيويورك الجمعة إن مباحثات السلام القبرصية تعثرت في اللحظة الأخيرة في كوبنهاجن.

وذكر إيكهارد أن المستشار الخاص للأمين العام لقبرص ألفارو دي سوتو عقد مباحثات مكثفة مع كل من القبارصة الأتراك والقبارصة اليونانيين في كوبنهاجن يومي الخميس والجمعة، لكن التوصل إلى اتفاقية شاملة لم يكن ممكنا.

وأوضح إيكهارد أن مواقف الطرفين كانت متقاربة إلى حد لم تبلغ مثله من قبل وأن التوصل إلى اتفاق بدا ممكنا حتى الدقيقة الأخيرة.

وقال إيكهارد "ما زالت خطة الأمين العام المعدلة لحل المشكلة القبرصية مطروحة كأساس للتفاوض. وعلى الرغم من شعورنا بالأسف بسبب فوات الفرصة الحالية، إلا أن الطرفين أعربا عن استعدادهما لاستئناف المفاوضات."

وأكد أن فرصة التوصل إلى اتفاقية تبقى قائمة وبالتحديد حتى 28 شباط/فبراير 2003 كي تستطيع قبرص الانضمام إلى عضوية الاتحاد الأوروبي.

وسوف يتوجه المستشار الخاص للأمين العام لقبرص إلى نيويورك السبت ليقدم إحاطة بتفاصيل المفاوضات للأمين العام.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.