مجلس الأمن يسمح لأعضائه ذوي الخبرة بالاطلاع الكامل على ملف التسلح العراقي

9 كانون الأول/ديسمبر 2002

أعلن رئيس مجلس الأمن لهذا الشهر -- السفير الكولومبي ألفونسو فالديفيسو أن المجلس قرر السماح باطلاع بعض أعضائه على الملف العراقي المطول حول برنامج تسلحه.

وقال إن هذا القرار ينطبق على الأعضاء الذين يمتلكون الخبرة لتقييم مخاطر انتشار المعلومات الحساسة المتعلقة بأسلحة الدمار الشامل وأن الهدف هو بدء المراجعة الفورية للملف.

وذكر السفير فالديفيسو أن المراجعة ستتم بالتنسيق الحثيث والتشاور المكثف مع كل من لجنة الأمم المتحدة للمراقبة والتحقق والتفتيش "أنموفيك" والوكالة الدولية للطاقة الذرية، الأمر الذي سيساعد على إنتاج نسخة عملية من الملف في أقرب وقت ممكن.

وكانت رئاسة مجلس الأمن قد تلقت نسخة من الملف الأحد من خلال الرئيس التنفيذي لـ "أنموفيك" هانز بليكس وطلبت منه توفير نسخ أخرى لأعضاء المجلس ذوي الخبرة السابق ذكرها.

واحتفظت الوكالة الدولية للطاقة النووية بأصول الملف المتعلقة بالجانب النووي التي أرسلت إلى فيينا فيما اصطحبت "أنموفيك" إلى نيويورك أصول الملف المتعلقة بالجوانب البيولوجية والكيماوية والصاروخية بينما سلمت نسخة كاملة من الملف إلى مجلس الأمن.

وقال فريد إيكهارد المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة في نيويورك إن خبراء كل من "أنموفيك" والوكالة الدولية للطاقة الذرية بدأوا مراجعة الملف.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.