برنامج الأغذية: خطر المجاعة في أفريقيا ما زال قائما

برنامج الأغذية: خطر المجاعة في أفريقيا ما زال قائما

المساعدات الإنسانية

قال برنامج الأغذية العالمي الاثنين إن تحذيراته من خطر وقوع مجاعة في أفريقيا لقيت بعض الاستجابة من قبل المجتمع الدولي حيث تم تقديم مبلغ 25 مليون دولار لإغاثة المتضررين، وحذر البرنامج من أن ذلك يؤجل الأزمة لكنه لا يحلها.

وذكر البرنامج أن التمويل الذي تلقّاه ينتشل عمليات الإغاثة التابعة له من حالة القصور المادي التي استمرت على مدى أسابيع. وقال إن أكبر المنح قدمت من اليابان وبنك التنمية الأفريقي وألمانيا وكندا.

وما زال البرنامج يحض المجتمع الدولي على الاستجابة السريعة لنداء إغاثة أفريقيا الذي طالب فيه بتقديم مبلغ 507 ملايين دولار لتوفير الأغذية لأكثر من 12 مليون شخص عالقين في حزام الجوع الممتد عبر زيمبابوي وملاوي وزامبيا وموزمبيق وليسوتو وسوازيلاند.

وقالت جوديث لويس منسق برنامج الأغذية الإقليمي لجنوبي إفريقيا "لقد قُدمت هذه التبرعات في الوقت المناسب كي يستمر تدفق المواد الغذائية، لكننا لم نتجاوز مرحلة الخطر بعد. إن الطعام ينفذ بسرعة مما يعني أن ملايين الأشخاص لا يستطيعون النجاة بحياتهم خلال الأشهر القادمة إذا لم تستمر المعونات الغذائية."

وتابعت "إن نقص مواردنا المالية والغذائية يعرقل قدرتنا على توفير الأغذية لهذا العدد المتزايد من المتضررين والذين يعاني العديد منهم من فيروس نقص المناعة البشرية المكتسب أو مرض الإيدز علاوة على نقص الأغذية."