مجلس الأمن يحض القبارصة على تكثيف محادثات السلام

مجلس الأمن يحض القبارصة على تكثيف محادثات السلام

السلم والأمن

دعا مجلس الأمن كلا من القبارصة الأتراك والقبارصة اليونانيين الأربعاء إلى تكثيف المفاوضات للتوصل إلى اتفاقية سلام شاملة قبل 28 شباط/فبراير 2003.

وحض المجلس الطرفين في بيان صادر عن رئيسه لهذا الشهر السفير الكولومبي ألفونسو فالديفيسو على اغتنام الفرصة التاريخية للتوصل إلى حل سلمي عادل ودائم للمشكلة القبرصية، على أساس خطة الأمين العام المقدمة في 11 تشرين الثاني/نوفمبر والمعدلة في 10 كانون الأول/ديسمبر 2002.

وجاء في البيان أن التوصل إلى سلام سيمكن جميع القبارصة من الاستفادة من الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

وأعرب المجلس عن دعمه لمساعي الأمين العام لحل المشكلة القبرصية، وهي المهمة التي قام المجلس بتكليفه بها في قراره 1250 (1999) حول الحالة في قبرص.