برنامج الأغذية يجدد النداء لإغاثة أنغولا

برنامج الأغذية يجدد النداء لإغاثة أنغولا

السلم والأمن

حذر برنامج الأغذية العالمي الخميس من أن جهوده لتزويد أعداد كبيرة من المتضررين في أنغولا بمعونات غذائية عاجلة سوف تصاب بالشلل ما لم تُقدم التبرعات فورا من قبل المجتمع الدولي.

وأظهرت دراسة أجراها البرنامج على امتداد الأشهر الماضية أن عدد الذين قد يحتاجون إلى معونات غذائية حتى موسم الحصاد القادم في نيسان/أبريل وأيار/مايو 2003 ، قد تضاعف ليبلغ ما بين 2.1 إلى 2.4 مليون أنغولي.

وكان البرنامج قد أطلق نداء في تشرين الأول/أكتوبر الماضي طلب فيه توفير مبلغ 241 مليون دولار لإغاثة مليون ونصف أنغولي. ومنذ ذلك الحين تم تقديم تعهد بتوفير ثلث المبلغ فقط.

وذكر برنامج الأغذية أن مخزوناته الغذائية قد بدأت تنفذ وأن عدد المحتاجين للإغاثة يتضاعف بشكل مقلق.