شؤون الأمم المتحدة

ميروسلاف لايتشاك: الحاجة إلى الأمم المتحدة أكبر من أي وقت مضى ولكن هناك حكومات لا تفهم ذلك

الجمعية العامة للأمم المتحدة هي أكثر المحافل الدولية تمثيلا لدول العالم، حيث تشارك فيها 193 دولة عضوة بالأمم المتحدة بشكل متساو، تعمل معا لمناقشة مجموعة واسعة من القضايا الدولية مثل التنمية والسلم والأمن والقانون الدولي وحقوق الإنسان.

 

في يوم مانديلا، دعوة إلى الحوار والقضاء على الفقر

تحتفل الأمم المتحدة باليوم الدولي لنيلسون مانديلا في الثامن عشر من يوليو/تموز، والذي يوافق هذا العام الذكرى المئوية لميلاده. إحدى الفعاليات كانت بالمقر الدائم بمشاركة عدد كبير من الشخصيات البارزة، منها الأمين العام ورئيس الجمعية العامة والممثل الأميركي الشهير فوريست ويتيكر المبعوث الخاص لليونسكو للسلام والمصالحة، ووزيرة البيئة في جنوب أفريقيا موطن مانديلا.

الأمين العام: الإرث الذي تركه مانديلا يضيء الطريق للبشرية

تحتفل الأمم المتحدة يوم 18 تموز/يوليه من كل عام باليوم الدولي لنيلسون مانديلا. ويوافق الاحتفال هذا العام الذكرى المئوية لميلاده، وهي مناسبة للتأمل في حياته وتراثه، من أجل تحقيق رسالته في جعل العالم مكانا أفضل.

الأمين العام يشكل أول فريق من نوعه لتعزيز الاستفادة من التكنولوجيا الرقمية وحماية مستخدميها

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش تشكيل فريق رفيع المستوى من خبراء التكنولوجيا بغرض تعظيم الاستفادة القصوى من التكنولوجيا الرقمية وتطبيقاتها بصورة أكثر فعالية، مع حماية مستخدميها في الوقت ذاته من آثارها السلبية غير المرغوب فيها أو غير المتوقعة.

الدبلوماسيون وكأس العالم: السفير التونسي يؤكد أهمية دور الرياضة في تعزيز التفاهم بين الشعوب

تمثل بطولة كأس العالم لكرة القدم الجارية حاليا في روسيا فرصة للدبلوماسيين في الأمم المتحدة لإظهار الدعم لمنتخبات بلادهم، إذ يحاولون وبرغم انشغالهم بالكثير من القضايا متابعة مباريات منتخباتهم الوطنية المشاركة في البطولة.

الأمين العام للأمم المتحدة من مالي: العالم فخور بتضحيات حفظة السلام

وصل الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى مالي لتكريم خدمة وتضحيات قوات حفظ السلام الأمميين في جميع أنحاء العالم، وإحياء اليوم الدولي لحفظة السلام التابعين للأمم المتحدة.

خدمة وتضحية: ضابط شرطة تونسي في بعثة حفظ السلام بجمهورية أفريقيا الوسطى

كان في مهمة لنقل سجين وبرفقته 30 جنديا من حفظة السلام. باغتهم نحو 500 مسلح فتحوا عليهم النار من كل جهة. قـُتل عدد من حفظة السلام في المعركة، ولكنه لم يفكر مرتين في المخاطر، قفز من مكانه في السيارة ونقل ثلاثة من الجنود المصابين إلى السيارة وانطلق محاولا الوصول إلى الأمان لإنقاذ الجرحى وتسليم السجين.