شؤون الأمم المتحدة

رياضة ورقص وموسيقى في الاحتفال بيوم الأمم المتحدة في جوبا

مثلت الرياضة والموسيقى والرقص عناوين بارزة لاحتفال أسرة الأمم المتحدة في مدينة جوبا، عاصمة جنوب السودان بذكرى إعلان ميثاق المنظمة الدولية، حيث دعا ديفيد شيرر الممثل الخاص للأمين العام إلى الوحدة وبناء الثقة للمساعدة في تحقيق سلام دائم في البلاد.

الأمم المتحدة تحيي ذكرى أمينها العام الأسبق كوفي عنان

في قاعة الجمعية العامة للأمم المتحدة كرمت المنظمة الدولية ذكرى أمينها العام الأسبق كوفي عنان الذي توفي في الثامن عشر من أغسطس/آب عن عمر ناهز الثمانين.

إسبينوزا، دبلوماسية تمزج بين الأدب والسياسة وتتطلع إلى جعل الأمم المتحدة أكثر كفاءة وقربا من الناس

"أريد أن أهدي هذا الانتصار إلى كل النساء وخاصة النساء العاملات في مجال السياسة في كل دول العالم."

رسالة ملؤها الإصرار والتفاؤل بعثت بها ماريا فرناندا إسبينوزا لحظة انتخابها رئيسة للدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة في مايو/أيار الماضي، لتدون بذلك اسمها في سفر المنظومة الأممية باعتبارها أول امرأة من أميركا اللاتينية ورابع امرأة تتولى هذا المنصب على مدى ثلاثة وسبعين عاما.

غوتيريش: كان عنان زعيما عالميا استثنائيا جمع الناس ووحدهم لخدمة الإنسانية

"لقد كان زعيما عالميا استثنائيا- وكان أيضا إنسانا يمكن لأي شخص في العالم أن يرى نفسه فيه، من العالقين في الفقر والنزاع واليأس والذين وجدوا فيه نصيرا، إلى موظفي الأمم المتحدة السائرين على خطاه."

الأمين العام: الإرث الذي تركه مانديلا يضيء الطريق للبشرية

تحتفل الأمم المتحدة يوم 18 تموز/يوليه من كل عام باليوم الدولي لنيلسون مانديلا. ويوافق الاحتفال هذا العام الذكرى المئوية لميلاده، وهي مناسبة للتأمل في حياته وتراثه، من أجل تحقيق رسالته في جعل العالم مكانا أفضل.

الدبلوماسيون وكأس العالم: السفير التونسي يؤكد أهمية دور الرياضة في تعزيز التفاهم بين الشعوب

تمثل بطولة كأس العالم لكرة القدم الجارية حاليا في روسيا فرصة للدبلوماسيين في الأمم المتحدة لإظهار الدعم لمنتخبات بلادهم، إذ يحاولون وبرغم انشغالهم بالكثير من القضايا متابعة مباريات منتخباتهم الوطنية المشاركة في البطولة.

خدمة وتضحية: ضابط شرطة تونسي في بعثة حفظ السلام بجمهورية أفريقيا الوسطى

كان في مهمة لنقل سجين وبرفقته 30 جنديا من حفظة السلام. باغتهم نحو 500 مسلح فتحوا عليهم النار من كل جهة. قـُتل عدد من حفظة السلام في المعركة، ولكنه لم يفكر مرتين في المخاطر، قفز من مكانه في السيارة ونقل ثلاثة من الجنود المصابين إلى السيارة وانطلق محاولا الوصول إلى الأمان لإنقاذ الجرحى وتسليم السجين.