المساعدات الإنسانية

مسؤول أممي: الوضع في إدلب أخطر مما كان في الغوطة الشرقية

أضحت الحرب السورية مرادفا لصورة مئات الآلاف من الأشخاص المحاصرين وملايين أخرى في أماكن يصعب الوصول إليها بالمساعدات. فبالنظر إلى العام الماضي، كان هناك 4.6 مليون شخص يعيشون في أماكن يصعب الوصول إليها، و625 ألفا في مناطق محاصرة.