المساعدات الإنسانية

الأمم المتحدة تواصل عمليات الإغاثة لمتضرري تسونامي

تتواصل جهود الأمم المتحدة لمساعدة الناجين من كارثة الزلزال والفيضانات في جنوب آسيا ما بين توفير خزانات للمياه النظيفة في الهند إلى توفير المواد الطبية الخاصة بالولادة في المالديف إلى إرسال خبراء في مصائد الأسماك إلى إندونيسيا.

التعهدات تصل إلى أكثر من 1.1 مليار دولار لمنكوبي الزلزال

زادت الحكومات والمنظمات الدولية من تعهداتها المالية الرامية إلى مساعدة منكوبي الزلزال الذي ضرب جنوب آسيا إلى ما بين 1.1 مليار دولار إلى 1.2 مليار دولار وسط تحذيرات من الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، أن العامل الأساسي الآن هو تخطي العقبات التي تحول دون توصيل المساعدات للمناطق المتضررة.

عنان يعقد اجتماعا طارئا لمتابعة جهود الإغاثة في جنوب آسيا

قطع الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، إجازته وعاد إلى المقر الدائم بنيويورك لمتابعة جهود الإغاثة نتيجة الزلزال والأمواج العاتية في جنوب آسيا.

الأمم المتحدة تواصل جهود الإغاثة في جنوب آسيا مع اهتمام أكبر بالآثار الجانبية للكارثة

تبدي الأمم المتحدة مزيدا من الإهتمام بالآثار الجانبية للكارثة مثل الألغام الطافية الآن في سري لانكا والآثار النفسية لما حدث بالإضافة إلى القيام بجهود الإغاثة لمواجهة الاحتياجات من مأوي ورعاية طبية.

أنجلينا جولي تحتفل بأعياد الميلاد مع اللاجئين في لبنان

احتفلت الممثلة الأمريكية وسفيرة النوايا الحسنة للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين، أنجلينا جولي، بإجازة أعياد الميلاد مع اللاجئين في لبنان وهي ثالث مرة على التوالي تقوم فيها بذلك.

مساعدات الأمم المتحدة للدول المتضررة من تسونامي تتخذ أشكالا مختلفة

تقوم الأمم المتحدة حاليا باتخاذ الخطوات الكفيلة لمساعدة ضحايا تسونامي الذي ضرب جنوب شرق آسيا يوم الأحد الماضي وخلف 77.000 قتيلا حسب آخر الإحصائيات وذلك بتفصيل الإحتياجات لكل بلد على حده.

منظمة الأغذية والزراعة تقيم مدى الأضرار التي ألحقتها الموجات العملاقة ببلدان جنوب شرق آسيا

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) اليوم أنها تقوم بمهمات تقييم الدمار في جميع الدول التي تضررت بأمواج المياه العاتية (تسونامي) التي ضربت يوم الأحد منطقة جنوب آسيا وذلك بغية تقييم الآثار المترتبة على قطاعي الزراعة وصيد الأسماك وتوفير معلومات مفصلة حول المساعدات المطلوبة.

عنان يقطع إجازته لمتابعة الجهود الكبيرة التي تبذلها الأمم المتحدة بعد الزلزال الذي ضرب جنوب آسيا

قطع الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، إجازة نهاية العام وسيعود إلى المقر الدائم بنيويورك الليلة لمتابعة جهود الأمم المتحدة في تقديم المساعدة للدول التي تضررت بأمواج المياه الهائلة (تسونامي) والتي خلفت نحو 80.000 قتيل وجرح مئات الآلاف.

اليونيسف تدعو لمساعدات عاجلة للبلدان المتضررة

بدأت اليونيسف عملية إغاثة للبلدان الأكثر تضررا بالمد البحري الهائل الذي أعقب زلزال الأحد الماضي، حيث تعمل على تلبية الحاجات العاجلة لمئات الآلاف من البشر الذين نجوا من تسونامي ولكنهم يحتاجون الآن للمأوى والماء والإمدادات الطبية وغيرها من مواد الإغاثة.

ارتفاع أعداد ضحايا الزلزال والأمواج العاتية في آسيا إلى 40.000

عقد يان إيغلاند، وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق عمليات الطوارئ بالأمم المتحدة،اجتماعا طارئا في المقر الدائم مع ممثلي الهند وإندونيسيا وماليزيا والمالديف وميانمار وسري لانكا وتايلاند، المتضررة من زلزال وطوفان آسيا، للبحث في سبل مساعدة هذه الدول على مواجهة آثار الكارثة وتنسيق أعمال الإغاثة الجارية حاليا.