آسيا والمحيط الهادئ

ذاقت مرارة اللجوء ثلاث مرات، جول زاهار: حكاية لاجئة من الروهينجا تبلغ من العمر تسعين عاما

لعقود من الزمان، ظلت أقلية الروهينجا تتعرض إلى القمع والاضطهاد، دون أن تلوح في الأفق أي بادرة تضع حلا لهذه الأزمة المتفاقمة. تعد جول زاهار، وهي لاجئة مسلمة من الروهينجا، تبلغ من العمر 90 عاما، خير مثال على هذه الأزمة الإنسانية.