3 كانون الأول/ديسمبر 2018

قال ناصر بكر القحطاني المدير التنفيذي لبرنامج الخليج العربي للتنمية(أجفند) إن أهداف التنمية المستدامة لا يمكن تحقيقها بدون إحراز تقدم في خمس أجندات رئيسية هي الطفولة المبكرة، تمكين المرأة، والمجتمع المدني، والتعليم المفتوح للشباب والشابات، والشمول المالي.

برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند) منظمة إقليميه تنموية مانحة، تدير أعمالها من مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية التي تتخذها الإدارة التنفيذية مقرا.

وشدد السيد القحطاني خلال حوار مع أخبار الأمم المتحدة على هامش المؤتمر المصرفي العربي الذي عقد مؤخرا في العاصمة اللبنانية بيروت على ضرورة الاهتمام بمسألة "الطفولة المبكرة...فأكثر من 90% من أطفالنا لا يمكنهم الوصول إلى الحضانات أو رياض الأطفال. ولا يمكننا تمكين النساء بدون توفير حضانات ورياض أطفال لأبنائهن. إن تنمية الطفولة المبكرة أساسية لمستقبل الأمم وخاصة المنطقة العربية."

وكشف القحطاني عن تدريب أكثر من مدرسة على موضوع التنمية المستدامة، قائلا إنه "عندما تذهب للمدرسة تجد الأطفال يذكرون ويغنون ال 17 هدفا (من أهـداف التنمية المستدامة) باللغتين العربية والإنجليزية."

ويعمل أجفند في مجال التنمية على المستوى الدولي من خلال شراكة فاعلة مع المنظمات الأممية والإنمائية الدولية والإقليمية والوطنية، والهيئات الحكومية، والقطاع الخاص، والمجتمع المدني.

وقال القحطاني إن برنامج أجفند ومنذ إنشائه أسهم "في تمويل أكثر من 1500 مشروع في 133 دولة ولم يكن ذلك ليحدث لولا الشراكة مع الأمم المتحدة،" مشيرا إلى أن البرنامج ظل يعمل مع المنظمة الدولية في المشاريع التي تدعم المرأة والطفل.

وفي سبيل تحقيق الوصول إلى التمويل والشمول المالي، وبالذات للمرأة، قال القحطاني إن البرنامج أسس بنوكا في اليمن، الأردن، البحرين، لبنان، السودان، فلسطين، موريتانيا، وسيراليون، مشيرا إلى أن أجفند بصدد افتتاح 14 بنكا في غرب ووسط أفريقيا بهدف تحقيق الشمول المالي بالشراكة مع القطاع الخاص "فموضوع الشمول المالي أساسي لتحقيق الأهداف الـ 17 وخاصة الهدفين الأول والثاني."

وأضاف المسؤول الخليجي "نحن نؤمن إيمانا كاملا بأنه إذا لم يكن هناك نمو للدول المتطورة والنامية والفقيرة على حد سواء فلن نستطيع القضاء على الفقر."

أما في محور الشباب في المنطقة العربية، فأشار القحطاني إلى افتتاح الجامعة العربية المفتوحة بهدف خلق منصة للتعليم المفتوح بالتعاون مع الجامعة البريطانية المفتوحة، مشيرا إلى أن "الجامعات والمدارس الموجودة لا تستوعب أكثر من 70-75% من الشباب. فهم لا يجدون أماكن في الجامعات."

وعن أماكن نشاط برنامج الخليج العربي للتنمية، قال القحطاني إن البرنامج لا يعمل فقط في الدول العربية وإنما في كل الدول.

وأنشئ البرنامج عام 1980م بمبادرة من الأمير طلال بن عبد العزيز وبدعم وتأييد من قادة دول مجلس التعاون الخليجي (دولة الإمارات العربية المتحدة، مملكة البحرين، المملكة العربية السعودية، سلطنة عمان، دولة قطر، ودولة الكويت).

 

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.

تتبع الأخبار: أخبار سابقة حول هذا الموضوع

المؤتمر المصرفي العربي يختتم أعماله بالدعوة إلى الاندماج المالي للمرأة والشباب في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

شددت التوصيات التي خرج بها المؤتمر المصرفي العربي على ضرورة دعم المؤسسات المالية في تبني أفضل البرامج والتجارب التي أثبتت نجاحها وفعاليتها في إطار التمكين الاقتصادي للشباب والمرأة والتي تشمل على الربط بين الخدمات المالية وغير المالية.