9 تشرين الثاني/نوفمبر 2018

من بين من 50 ترشيحا من 20 دولة، نالت سيدة الأعمال الأردنية لمى شعشاعة الجائزة الفضية "إمبريتيك لسيدات الأعمال" لعام 2018، تقديرا لابتكارها ومثابرتها وتركيزها على الروبوتات والتعليم الرقمي للنشء، خاصة من الفتيات في تأسيسها للأكاديمية الدولية للروبوتات في الأردن.

الجائزة العالمية التي يرعاها وينظمها مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد) أطلقت للمرة الأولى عام 2008 بهدف دعم روح المبادرة النسائية في كافة المجالات. ويتم اختيار الفائزات بجوائز "إمبريتيك لسيدات الأعمال" السنوية عبر لجنة من الخبراء والخبيرات في ريادة الأعمال على أساس ثلاثة معايير هي: الابتكار وروح القيادة والتأثير في المجتمع.

في بداياتها درست لمى شعشاعة العلوم السياسة في الجامعة الأردنية، ثم التحقت ببرنامج الماجستير في المعهد الأردني الدبلوماسي وتخصصت في التجارة الدولية، وكان تركيزها الأكبر على تطوير الأعمال. وانخرطت بعد التخرج في سوق العمل في عدد من الوظائف التي حسبما تقول قد ألهمت رحلتها وطريقة تفكيرها، لاحقا كسيدة أعمال. 

أخبار الأمم المتحدة التقت سيدة الأعمال الأردنية لتحدثنا عن هذه الرحلة والتجربة المتميزة، وعن هذه الأكاديمية المتخصصة، وما ألهمها تحديدا لأن تركز جل اهتمامها على تعليم الأطفال والشباب من الجنسين.

المزيد في حوار الزميل حافظ خير.