11 أيلول/سبتمبر 2018

يستمر عدد الجياع في العالم في الارتفاع، حيث بلغ العام الماضي 821 مليون شخص، أي ما يعادل شخص واحد من بين كل تسعة أشخاص. وبالإضافة إلى ذلك يعاني أكثر من 150 مليون طفل من التقزم، بما يعرض هدف القضاء على الجوع للخطر.

هذا ما أكده الدكتور فراس ياسين من قسم الإحصاء بمنظمة الأغذية والزراعة (الفاو)، في حوار مع أخبار الأمم المتحدة، استعرض فيه أهم ما جاء في تقرير حالة الأمن الغذائي والتغذية في العالم لعام 2018.

ويصدر التقرير بشكل سنوي، شراكة بين منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو)، والصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد)، وبرنامج الأغذية العالمي، وصندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، ومنظمة الصحة العالمية، ويتتبع التقدم المحرز في معالجة الأشكال المتعددة لسوء التغذية، من تقزم الأطفال والسمنة بين البالغين.

وفيما يخص المنطقة العربية، يأتي العراق واليمن على رأس الدول العربية التي تعاني من نسبة حرجة من الجوع، تصل إلى 27.7% و34.4% على التوالي، كما أشار الدكتور ياسين. وذلك مقارنة بالدول العربية الواقعة في غرب آسيا، حيث تقل تلك النسبة عن 5%. ولا تتوفر معلومات كافية عن سوريا. أما في شمال أفريقيا، فقد بلغ متوسط نسبة الجوع هناك 8.4%، وهي أقل كثير من مثيلتها في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

كما تطرق الدكتور ياسين إلى تأثير النزاعات والعنف، والتقلبات المناخية والظواهر المناخية المتطرفة، على ارتفاع معدلات الجوع في العالم.

تفاصيل أوفى في حوار الزميل مصطفى الجمل مع الدكتور ياسين.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.