13 آب/أغسطس 2018

أكدت المديرة الإعلامية لمكتب الـيونيسف الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا جولييت توما "أن القسوة ضد الأطفال في تصاعد وأن هناك حربا ضروسا تدار ضد الأطفال في المنطقة، وهذا لا يعني في سوريا واليمن فقط، بل إلى حد ما في العراق وليبيا ودولة فلسطين."

وأضافت السيدة توما في حوار هاتفي مع أخبار الأمم المتحدة أن الحرب على الأطفال ليست تعني بالضرورة قتل الأطفال ولكن تعرضهم للنزوح والتشرد وعدم تمكنهم من الوصول إلى الخدمات الأساسية مثل الصحة والمياه والتعليم، وتعرض مدراسهم للهجمات.

يأتي ذلك في أعقاب مقتل 21 طفلا في شمال اليمن الأسبوع الماضي، وورود تقارير أفادت بمقتل 28 طفلا في إدلب وغرب حلب، شمالي سوريا خلال الساعات الـ 36 الماضية، وفق بيان مقتضب أصدرته اليونيسف اليوم الاثنين.

المزيد في حوار الزميل مصطفى الجمل مع السيدة توما.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.