16 آذار/مارس 2018

قالت المديرة الإعلامية لمكتب اليونيسف الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا جولييت توما إن الأطفال في سوريا يقتلون يوميا، وإن الأرقام أصبحت، على ما يبدو، غير مهمة في الواقع، حيث تتم مهاجمة المرافق الأساسية كل يوم.

وأضافت توما، في حوار هاتفي مع أخبار الأمم المتحدة، "حتى البيوت والمدارس والمستشفيات لم تسلم من الهجمات، فيما لقى عشرات الأطفال مصرعهم في الصراع السوري."

ومع دخول الحرب في سوريا عامها الثامن وعدم التزام أطراف النزاع على الأرض بقرار مجلس الأمن 2401، توجهت السيدة توما برسالة إلى أعضاء مجلس الأمن وإلى من يتمتعون بنفوذ على أطراف الصراع، ناشدتهم فيها وضع حد للصراع.

وقالت، "ماذا بعد؟ انتظرنا كثيرا كعاملين في المجال الإنساني وأصبنا بالإنهاك جميعا، ولكن هذا الإنهاك لا يقارن أبدا بما أصاب مئات الآلاف والملايين من السوريين الذين يعانون في صمت، ليس فقط في سوريا ولكن أيضا في دول الجوار." 

المزيد في الحوار التالي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.