5 آذار/مارس 2018

قام برنامج الأغذية العالمي والشركاء في مجال الإغاثة بإدخال مساعدات تشتد الحاجة إليها إلى منطقة دوما في الغوطة الشرقية، تحتوي على مواد غذائية وتغذوية وطبية تكفي لـ 27.500 شخص.

موقع أخبار الأمم المتحدة تواصل مع الفرق العاملة على الأرض هناك، حيث يتم الآن إفراغ الشاحنات البالغ عددها 47 شاحنة في مستودعات من أجل التحضير لتوزيعها على المحتاجين داخل دوما.

مروة عوض المتحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي أشارت، في حوار هاتفي تخلله عطب تقني، إلى أن بعض المساعدات الطبية منعت من الدخول، ولكن البرنامج سيسعى إلى إدخالها مع مزيد من المساعدات في القافلة القادمة التي من المتوقع أن تدخل الغوطة الشرقية في نهاية الأسبوع.

المزيد في الحوار التالي.