اليمن

Government Offices of Sweden/Ninni Andersson
مستقبل اليمن في أيديكم. ولدينا فرصة ثمينة. وأنا سعيد بشأن التقدم الحقيقي الذي أحرزتموه في (المشاورات) في السويد. لقد أسفر عملكم عن عدة نتائج مهمة، ويعد هذا إنجازا، ولكن هناك أيضا قضايا عالقة، وسنتحرك على مسار هذه القضايا بدون انقطاع. نريد أن نضمن تحقيق تقدم من أجل مصلحة الشعب اليمني.

الأمين العام أنطونيو غوتيريش، مخاطبا المشاركين في المشاورات اليمنية في السويد.

 

اعتمد مجلس الأمن الدولي بالإجماع القرار 2451 حول اليمن، الذي أيد اتفاقات الحكومة اليمنية وأنصار الله حول مدينة ومحافظة الحديدة وموانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى، والآلية التنفيذية بشأن تبادل الأسرى، والتفاهم حول تعز، كما ورد في اتفاق ستوكهولم

اختتمت المشاورات اليمنية، التي عقدت من السادس وحتى الثالث عشر من ديسمبر/كانون الأول 2018، بالتوصل إلى تفاهمات حول الحديدة وتعز وتبادل الأسرى والاتفاق على بحث إطار عمل التفاوض في الاجتماع المقبل المقرر في أواخر يناير/كانون الثاني 2019.

وأمام مجلس الأمن الدولي حث ثلاثة من كبار مسؤولي الأمم المتحدة المجلس على استخدام نفوذه لإنهاء الصراع في اليمن، حيث يتعرض ملايين الناس لتهديد المجاعة.

مارك لوكوك منسق الأمم المتحدة للإغاثة الطارئة، قال في استعراضه للعمل الإنساني خلال عام 2019  إن "البلد الذي يواجه أكبر مشكلة عام 2019 سيكون اليمن. نعتقد أن 24 مليون شخص في اليمن، أي 75% من السكان، سيحتاجون إلى مساعدات إنسانية. تخطط الأمم المتحدة لتلبية احتياجات 15 مليون شخص. النداء الإنساني من أجل اليمن سيبلغ 4 مليارات دولار."

وكانت الأمم المتحدة وشركاؤها في مجال الإغاثة قد أطلقوا خطة الاستجابة الإنسانية لليمن لعام 2018 والتي تدعو إلى توفير 2.9 مليار دولار لتقديم المساعدة المنقذة للحياة لثلاثة عشر مليونا ومئة ألف شخص في اليمن خلال العام الحالي.

في بداية أبريل نيسان 2018 استضافت مدينة جنيف السويسرية مؤتمرا رفيع المستوى لإعلان التعهدات لدعم الإغاثة الإنسانية في اليمن الذي يشهد أكبر أزمة إنسانية في الوقت الراهن.

خلال المؤتمر أعلنت تعهدات بتقديم ملياري دولار لدعم الاستجابة الإنسانية في اليمن.

والخطة هي أكبر نداء تطلقه الوكالات الإنسانية لليمن، الذي يشهد أكبر أزمة إنسانية من صنع البشر في الوقت الحالي بعد ثلاث سنوات منذ تصاعد الصراع في مارس عام 2015.

ويحتاج ثلاثة أرباع السكان، أي أكثر من 22 مليون شخص، إلى المساعدة الإنسانية من بينهم 11.3 مليون بحاجة ماسة إلى المساعدة للبقاء على قيد الحياة.

 

قرارات مجلس الأمن الدولي

القرار 2402 الصادر في 26 فبراير شباط 2018 حول نظام العقوبات المفروض على اليمن.

القرار 2342 الصادر في 23 فبراير شباط 2017 حول نظام العقوبات المفروض على اليمن.

القرار 2277 الصادر في 24 فبراير شباط 2016 بشأن تمديد تدابير العقوبات المفروضة على اليمن.

القرار 2216 الذي اعتمده المجلس في 14 أبريل نيسان 2015 بشأن فرض عقوبات على المسؤولين عن تهديد السلم والأمن.

القرار 2140 الصادر في 26 فبراير شباط 2014 بشأن دعم العملية الانتقالية وإنشاء نظام عقوبات على من يعرقلها.

المبعوث الدولي المعني باليمن

مكتب المبعوث الخاص للأمين العام لليمن.

اختتمت المشاورات اليمنية التي عقدت في السويد، بتيسير من مبعوث الأمم المتحدة مارتن غريفيثس، بتفاهمات حول الحديدة وتعز وتبادل الأسرى والاتفاق على بحث إطار عمل التفاوض في الاجتماع المقبل. وكانت تلك هي المرة الأولى منذ عامين ونصف التي يجتمع فيها الطرفان في مكان واحد.

النص الكامل لاتفاق استوكهولم.

في بداية عام 2018، عين الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش البريطاني مارتن غريفيثس مبعوثا خاصا له إلى اليمن خلفا للموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أحمد.

يتمتع غريفيثس بخبرة واسعة في حل النزاعات والتفاوض والوساطة والشؤون الإنسانية. إذ شغل مناصب عديدة، منها المدير التنفيذي للمعهد الأوروبي للسلام، ومستشار لثلاثة مبعوثين خاصين إلى سوريا، ونائب رئيس بعثة الأمم المتحدة للمراقبة في سوريا.

أخبار حول أنشطة مارتن غريفيثس.

قصص ذات صلة