اليمن

Giles Clarke/UN OCHA
إننا نخسر الحرب ضد المجاعة. الوضع قد تدهور بشكل مثير للقلق خلال الأسابيع الأخيرة. قد نقترب الآن من نقطة اللاعودة، سيكون من المستحيل بعدها منع وقوع خسارة هائلة في الأرواح نتيجة انتشار المجاعة بأنحاء اليمن.

مارك لوكوك منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية.

أمام مجلس الأمن الدولي حذر مارك لوكوك وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية من مخاطر حدوث مجاعة وشيكة في اليمن تسفر عن خسارة هائلة في الأرواح. وقال لوكوك لأعضاء المجلس إن الوضع في اليمن يواصل التدهور:

"إننا نخسر الحرب ضد المجاعة. الوضع قد تدهور بشكل مثير للقلق خلال الأسابيع الأخيرة. قد نقترب الآن من نقطة اللاعودة، سيكون من المستحيل بعدها منع وقوع خسارة هائلة في الأرواح نتيجة انتشار المجاعة بأنحاء اليمن."

وقال مارتن غريفيثس المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن إنه على الرغم من انعدام الأمن على الأرض وغياب أحد الوفود عن المشاورات التي عقدت في جنيف، فإن هناك بيئة إيجابية لبناء الثقة بين الأطراف المتنازعة المشاركة في المناقشات من أجل التوصل إلى حل سياسي للصراع اليمني. المزيد عن المحادثات.

وأطلقت الأمم المتحدة وشركاؤها في مجال الإغاثة خطة الاستجابة الإنسانية لليمن لعام 2018 والتي تدعو إلى توفير 2.9 مليار دولار لتقديم المساعدة المنقذة للحياة لثلاثة عشر مليونا ومئة ألف شخص في اليمن خلال العام الحالي.

في بداية أبريل نيسان 2018 استضافت مدينة جنيف السويسرية مؤتمرا رفيع المستوى لإعلان التعهدات لدعم الإغاثة الإنسانية في اليمن الذي يشهد أكبر أزمة إنسانية في الوقت الراهن.

خلال المؤتمر أعلنت تعهدات بتقديم ملياري دولار لدعم الاستجابة الإنسانية في اليمن.

وكانت الأمم المتحدة وشركاؤها في مجال الإغاثة قد أطلقوا خطة الاستجابة الإنسانية لليمن لعام 2018 والتي تدعو إلى توفير 2.9 مليار دولار لتقديم المساعدة المنقذة للحياة لثلاثة عشر مليونا ومئة ألف شخص في اليمن خلال العام الحالي.

والخطة هي أكبر نداء تطلقه الوكالات الإنسانية لليمن، الذي أصبح يمثل أكبر أزمة إنسانية من صنع البشر في الوقت الحالي بعد ثلاث سنوات منذ تصاعد الصراع في مارس عام 2015.

ويحتاج ثلاثة أرباع السكان، أي أكثر من 22 مليون شخص، إلى المساعدة الإنسانية من بينهم 11.3 مليون بحاجة ماسة إلى المساعدة للبقاء على قيد الحياة.

 

قرارات مجلس الأمن الدولي

القرار 2402 الصادر في 26 فبراير شباط 2018 حول نظام العقوبات المفروض على اليمن.

القرار 2342 الصادر في 23 فبراير شباط 2017 حول نظام العقوبات المفروض على اليمن.

القرار 2277 الصادر في 24 فبراير شباط 2016 بشأن تمديد تدابير العقوبات المفروضة على اليمن.

القرار 2216 الذي اعتمده المجلس في 14 أبريل نيسان 2015 بشأن فرض عقوبات على المسؤولين عن تهديد السلم والأمن.

القرار 2140 الصادر في 26 فبراير شباط 2014 بشأن دعم العملية الانتقالية وإنشاء نظام عقوبات على من يعرقلها.

المبعوث الدولي المعني باليمن

مكتب المبعوث الخاص للأمين العام لليمن.

في بداية عام 2018، عين الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش البريطاني مارتن غريفيثس مبعوثا خاصا له إلى اليمن خلفا للموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أحمد.

يتمتع غريفيثس بخبرة واسعة في حل النزاعات والتفاوض والوساطة والشؤون الإنسانية. إذ شغل مناصب عديدة، منها المدير التنفيذي للمعهد الأوروبي للسلام، ومستشار لثلاثة مبعوثين خاصين إلى سوريا، ونائب رئيس بعثة الأمم المتحدة للمراقبة في سوريا.

أخبار حول أنشطة مارتن غريفيثس.

قصص ذات صلة