جيمس سوان: انعدام الأمن لا يزال يشكل تحديا رئيسيا للتقدم في الصومال

21 تشرين الثاني/نوفمبر 2019

عقد مجلس الأمن الدولي جلسة اليوم الخميس عن الوضع في الصومال واستمع خلالها إلى إحاطة من الممثل الخاص للأمين العام في الصومال، جيمس سوان.

وبدأ السيد سوان حديثه بتسليط الضوء على التقدم المهم الذي تم إحرازه في الصومال خلال العقد الماضي، مشيرا إلى أن هذا التقدم شمل بناء المؤسسات الوطنية والفيدرالية، تحقيق مكاسب عسكرية كبيرة ضد الشباب؛ وتحسين النمو الاقتصادي وإدارة القطاع العام.

وقال سوان إن الصوماليين يريدون رؤية استمرار هذا التقدم في عام 2020 وجعله لا رجعة فيه وهو ما يتمناه شركاؤهم وأصدقاؤهم الدوليين، مشيرا إلى عدد من الأمثلة على ما حدث من تقدم منذ تقريره الأخير إلى المجلس.

وأوضح سوان أن الصومال لا يزال في طريقه إلى تخفيف عبء الديون، مع تقييمات إيجابية من صندوق النقد الدولي ودعم قوي من الدائنين، لافتا إلى أن الحكومة اعتمدت خطة تنمية وطنية جديدة في سبتمبر وستوجه برامج الشركاء الدوليين، إضافة إلى استمرار سيطرة قوات الجيش الوطني الصومالي على أراض استردتها في منطقة شبيلي السفلى.

أما على الصعيد الدبلوماسي، أشار سوان إلى لقاء الرئيس محمد عبد الله فرماجو ونظيره الكيني أوهورو كينياتا خلال الأسبوع الماضي بهدف إعادة العلاقات إلى طبيعتها بعد أن سادها التوتر منذ فبراير.

مدة الملف :
9'24"

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.