المرأة السودانية وقضايا ما بعد الثورة: حوار مع الناشطتين آلاء صلاح وصفاء العاقب

4 تشرين الثاني/نوفمبر 2019

في إطار الاستعداد للاحتفال بالذكرى العشرين لقرار مجلس الأمن 1325، وفي مسعى لتحقيق الانتقال من إعلان دول العالم التزامها بأجندة المرأة والسلم والأمن إلى مرحلة تحقيق وتنفيذ هذه الالتزامات على أرض الواقع، استضاف مقر الأمم المتحدة في نيويورك عددا من الفعاليات من بينها جلسة لمجلس الأمن حول "المرأة والسلام والأمن."

وقد شارك في هذه الفعاليات وفد سوداني مكون أربع ناشطات يمثلن عددا من منظمات المجتمع المدني السوداني، هن سماح جاموس، صفاء العاقب، هدى شفيق، وآلاء صلاح، التي يسميها البعض بـ "رمز الثورة السودانية."

وشملت الفعاليات التي شارك فيها الوفد السوداني تقديم إحاطة إلى مجلس الأمن بواسطة الناشطة آلاء صلاح، إضافة إلى لقاءات مع عدد من المسؤولين الأميين من بينهم نائبة الأمين العام للأمم المتحدة السيدة أمينة محمد.

أخبار الأمم المتحدة أجرت حوار مطولا مع اثنين من هؤلاء الناشطات هن صفاء العاقب وآلاء صلاح تحدثن من خلاله عن وضع وهموم النساء السودانيات ومشاركتهن السياسية في أعقاب الثورة السودانية الت أطاحت بنظام الرئيس السابق عمر البشير.

مدة الملف :
19'

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.