رندا الشوبكي، شرطية أممية أردنية في قلب صناعة السلام في جنوب السودان

30 تشرين الأول/أكتوبر 2019

 أخبار الأمم المتحدة التقت بشرطية حفظ السلام الأردنية الملازم ثاني رندا الشوبكي، التي تعمل في المجال الشرطي منذ تسع سنوات بدأتها في بلدها الأردن، حيث تخصصت في مجالات عديدة منها العلاقات العامة، والشرطة المجتمعية، وشرطة السير كما التحقت أيضا بمعهد حفظ السلام بالأردن.

وبعد ابتعاثها من بلدها للخدمة في الشرطة الأممية، تقول الملازم ثاني رندا إنها عملت أولا في بعثة الأمم المتحدة لجنوب السودان لمدة خمس أشهر في مدينة بانتيو، داخل مخيم للاجئين. وكان عملها في دوريات حفظ السلام للمحافظة على المدنيين، وأيضا تقديم الدعم اللاجئين داخل المخيم.

بالإضافة إلى تمكن النساء من التحدث باللغة العربية مع الملازم ثاني أردنية الجنسية، خصوصا في شرح مشاكلهن ذات الخصوصية، تقول رندا الشوبكي إن النساء يكون لديهن شعور بالراحة والسهولة كي يعبروا عن احتياجاتهم او يشرحوا المشكلة بشكل أوضح لامرأة مثلهن.

ورغم تداخل اللهجات المحلية مع العربية في جنوب السودان إلا أن التحدي كان سهلا بالنسبة للشرطية الأممية، إذ أنها عاشت في توريت لمدة سنة ونصف واكتسبت بعضا من اللغات المحلية.

وحسبما ما قالت الشوبكي فإن الأمم فإن الفتيات اللاتي يضطررن للتعامل مع الشرطة "ينظرن إلى شرطيات الأمم المتحدة كمثال لهن. بعض الفتيات يسألن الشرطية "كيف أصبحت شرطية في حفظ السلام؟ أو كيف تركت بلدك وقطعت كل هذه المسافة ووصلت إلى جنوب السودان؟". وبهذا يقدم وجود المرأة مثالا لكثير من الفتيات ودعما كبيرا لعملية حفظ السلام في جميع المناطق، ليس فقط في جنوب السودان.

وتقوم الأمم المتحدة أيضا بتدريب الناشطات والشرطيات المتدربات من مجتمع نساء جنوب السودان أنفسهن، وإعدادهن للقيام بعمل مهم في قوة الشرطة الوطنية لهذا البلد في المستقبل.

وتشارك الملازم ثاني الشوبكي مع زملائها في عقد ورشات عمل للشرطة المحلية من الجانب النسائي أو الرجال، حيث شهدت أن "العزيمة والقوة لدى الشرطة النسائية في الحضور إلى ورشات العمل عظيمة" حسب تعبيرها.  "هذا يثبت انهن قادرات على الإنجاز والانضمام الى كوكبة الشرطة النسائية في الدول المجاورة" حسب ما قالت ضابطة حفظ السلام الأردنية. الشوبكي تتطلع لأن ترى هؤلاء المتدربات "شرطيات حفظ سلام في مناطق أخرى" من العالم بعد إحلال السلام في جنوب السودان

مدة الملف :
7'53"

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.