برعاية اليونيسف إطلاق المرحلة الثالثة من الحملة القومية لحماية الأطفال من العنف "أولادنا"

22 تشرين الأول/أكتوبر 2019

 تحت رعاية المجلس القومي للطفولة والأمومة بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني وبالتعاون مع منظمة اليونيسف، وبتمويل من الاتحاد الأوروبي، تم إطلاق المرحلة الثالثة من الحملة القومية لحماية الأطفال من العنف "أولادنا".

تهدف الحملة، المتعددة الوسائط، إلى زيادة وعي الأهل ومقدمي الرعاية بالتربية الإيجابية، وتتصدى للاستخدام الشائع للعنف والعقاب البدني واللفظي كأداة تأديبية للأطفال مع التركيز على مرحلة المراهقة.

وفي دراسة أجراها المجلس القومي للطفولة والأمومة في عام 2015، كان الأهل هم الأكثر استخداماً للعنف، يليهم الأقران ثم المعلمون. والواقع أن نصف الأطفال الذين شملهم المسح (الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و17 سنة) تعرضوا للضرب في السنة السابقة للبحث، في حين عانى نحو 70 في المائة منهم من أحد أشكال الإساءة العاطفية.  

وبالمثل، أظهر المسح السكاني والصحي في مصر لعام 2014 أن 93 في المائة من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 1 و14 سنة تعرضوا لممارسات تأديبية عنيفة.

المزيد حول الحملة القومية لحماية الأطفال من العنف "أولادنا" في تقرير مراسل أخبار الأمم المتحدة بمصر خالد عبد الوهاب: 

 

مدة الملف :
6'59"

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.