إسلام وحذيفة: قضايا وهموم لاجئي فلسطين حاضرة على طاولة مداولات الجمعية العامة

23 أيلول/سبتمبر 2019

درجت وكالة الأونروا في السنوات الأخيرة على إحضار طلاب لاجئين فلسطينيين للمشاركة في الاجتماعات رفيعة المستوى التي تعقد على هامش أعمال الجمعية العام للأمم المتحدة في نيويورك. إسلام برقان وحذيفة أحمد حضرا هذا العام لتمثيل لاجئي فلسطين في أعمال الدورة الرابعة والسبعين للجمعية العامة.

أخبار الأمم المتحدة استضافت إسلام برقان وحذيفة أحمد للحديث عن مشاركتهما في اجتماعات هذا العام، والتي انطلقت في السابع عشر من أيلول/سبتمبر في مقر الأمم المتحدة في نيويورك.

إسلام برقان هي لاجئة فلسطينية تعيش في الأردن تبلغ من العمر 14 عاما. تشغل برقان منصب أمينة سر البرلمان الطلابي على مستوى أقاليم الأونروا الخمسة. ويتم انتخاب أعضاء البرلمان لتمثيل أصوات أكثر من نصف مليون طالب وطالبة يدرسون في أكثر من سبعمئة مدرسة تابعة للأونروا في سوريا وغزة والضفة الغربية بما في ذلك القدس الشرقية والأردن ولبنان.

تقول إسلام إنها تحب اللغة العربية وتتمنى أن تصبح إعلامية وكاتبة عالمية في المستقبل لتتمكن من إيصال فكرتها للعالم والمدافعة عن قضيتها.

مدة الملف :
9'27"

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.