منظمة الصحة العالمية تدين هجوما على عاملين في القطاع الطبي في طرابلس

9 آيار/مايو 2019

أدانت منظمة الصحة العالمية بأشد العبارات الهجوم الذي استهدف سيارة إسعاف في العاصمة الليبية طرابلس، مما أسفر عن إصابة ثلاثة عاملين في مجال الصحة بجروح، أحدهم يعاني من إصابات خطيرة.

الدكتور إدريس عزابو المسؤول بقسم الطوارئ في مكتب منظمة الصحة العالمية في تونس تحدث مع أخبار الأمم المتحدة عما حدث:

"كانت هناك سيارة إسعاف تقل مدير جهاز الإسعاف في طرابلس واثنين من زملائه، ووقع هجوم على السيارة بقذيفة مما أدى إلى بتر ساقي مدير جهاز الإسعاف وجرح زملائه الاثنين. وما زال تحت العناية الطبية ونحن نتابع حالته الصحية، حيث لن يتضح كل شيء قبل 24 ساعة، ونتمنى له الشفاء العاجل. ولكن الذي حدث أن ساقيه بترا وبقيا في السيارة. وقد وقع الهجوم من قبل مسلحين بالرغم من أنه كان واضحا أنها سيارة إسعاف وكانت تحمل شارة جهاز الإسعاف والطوارئ وكذلك عبارة إسعاف باللغتين العربية والإنكليزية. كما أنها واضحة من بعيد حيث يوجد جهاز إنذار الصوت على سقف السيارة. ما حدث هو خرق للقانون الدولي الإنساني. نحن، في منظمة الصحة العالمية، نندد بشدة بهذا الهجوم وندعو أطراف النزاع إلى احترام الرعاية الصحية بأجهزتها ومستشفياتها والعاملين فيها وسيارات الإسعاف لأنهم هم من يقومون بإسعاف المرضى والجرحى، وهدفهم هذا ليس له أي علاقة بالنزاع المسلح."

مدة الملف :
5'1"

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.