منظمة العمل الدولية: 2.78 مليون شخص يموتون سنويا بسبب وظائفهم

18 نيسان/أبريل 2019

يموت كل عام 2.78 مليون شخص بسبب وظائفهم، فيما يتعرض أكثر من 374 مليون شخص للإصابة أو المرض من خلال الحوادث المرتبطة بالعمل. وتشير التقديرات إلى أن أيام العمل الضائعة لأسباب متعلقة بالصحة والسلامة المهنية تمثل حوالي 4% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، وتصل في بعض البلدان إلى 6%. جاء ذلك في تقرير جديد نشرته منظمة العمل الدولية اليوم الخميس بعنوان "السلامة والصحة في قلب مستقبل العمل: البناء على 100 عام من الخبرة"

وقالت منال عزي أخصائية فنية في السلامة والصحة المهنية في منظمة العمل الدولية:

"2.78 مليون شخص يموتون سنويا بسبب وظائفهم وأكثر من 374 مليون شخص يعانون من إصابات وأمراض مختلفة بسبب عملهم. ومعظم الوفيات ناتجة في الواقع عن الأمراض التي تعزى إلى العمل. عالم العمل يتغير. قمنا بزيادة التكنولوجيا، والرقمنة المختلفة، والذكاء الاصطناعي. سيكون استخدام الروبوتات في العمل أكثر من أي وقت مضى. هذا له آثار جيدة على العمال الذين تم إقصاؤهم من الوظائف القذرة، لكنه أيضا يسبب مخاطر جديدة لم نواجهها من قبل."

مدة الملف :
2'7"

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.