في يومها العالمي.. الإذاعة تثرى التفاعل والحوار في المجتمعات المحلية

13 شباط/فبراير 2018

تثري الإذاعة التفاعل بين الأفراد في المجتمعات المحلية وتمد جسور التواصل بينهم، كما تزيد من ارتباط العامة من الناس في بيئتهم اليومية مع إرثهم الثقافي؛ ومن ثم من الصعب تصور أن تمثل وسائل التواصل الاجتماعي الحديثة تهديدا لها.

هذا بحسب السيدة ندى الناشف، مساعدة المديرة العامة لليونسكو للعلوم الاجتماعيّة والإنسانيّة، التي تحدثت مع أخبار الأمم المتحدة بمناسبة اليوم العالمي للإذاعة، الذي تحييه اليونسكو في الثالث عشر من شباط / فبراير.

ودعت السيدة الناشف، في الحوار، إلى اغتنام هذه الفرصة من أجل تعزيز التنوع والسلام والتنمية والمساواة بين الجنسين من خلال الرياضة، التي تتقاسم شعار هذا العام مع الإذاعة.

ولكن السيدة الناشف أشارت إلى هيمنة الرجال على مجال الإذاعة الرياضية، كما يهيمنون على الرياضة بشكل عام، وهو ما يؤدي إلى نقص شديد في مشاركة النساء في هذا المجال الإذاعي الرياضي، لتصل إلى 12% من العدد الإجمالي للمعلقين الرياضيين.

مدة الملف :
6'3"