مدارس الأونروا تنمي لدى الطلاب فكرة الوسطاء الأقران والقدرة على حل الخلافات بطريقة سلمية

25 كانون الثاني/يناير 2018

رهف طالبة فلسطينية لاجئة تدرس في مدارس وكالة الأونروا في الأردن. تشارك رهف في البرلمان المدرسي. بفضل دعم من الولايات المتحدة في عام 2017، عملت رهف مع زملائها في برلمانات مدارس الأونروا الأخرى على وضع دليل "الوسطاء الأقران" وحل الخلافات بسبل سلمية.

تواجه الأونروا أزمة مالية طاحنة بعد تقليص المساهمة الأميركية للوكالة خلال العام الحالي. وقد أطلقت الأونروا حملة #الكرامة_لا_تقدر_بثمن لحشد الدعم والتمويل لبرامج الأونروا الضرورية لخدمة لاجئي فلسطين.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.