حوار: تحديات وفرص أمام شرطة بعثة الأمم المتحدة في ليبيا

10 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

قال كبير مستشاري الشرطة في بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، العقيد الدكتور عايد رجا الحمد الخلايلة، إن استقطاب العنصر النسائي إلى البعثة كان له دور فعال في تشجيع وتحفيز الشرطة الليبية على زيادة العنصر النسائي في الشرطة الليبية.

وفي حوار مع أخبار الأمم المتحدة، تطرق الخلايلة إلى الصعوبات التي تواجه البعثة، مثل الانقسام السياسي، الذي قد يحول دون تقديم الدعم الأممي هناك، وأيضا ما قد يتعرض له أفراد شرطة الأمم المتحدة هناك من مخاطر يومية أثناء أداء عملهم.

وأضاف العقيد الشرطي الأردني، الحاصل على درجة الدكتوراه في القانون، أن كافة مستشاري الشرطة العاملين بالبعثة في ليبيا المعروفة باسم (أنسميل) قد تلقوا تدريبات وشاركوا في دورات متعلقة بالتصدي للاستغلال والانتهاك الجنسيين؛ مشيرا إلى تمسكهم وإيمانهم بقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

وكان كبير مستشاري شرطة بعثة أنسميل قد بدأ العمل مع الأمم المتحدة في عام 1995 متنقلا بين بعثات مختلفة من هايتي إلى البوسنة والهرسك وأخيرا في ليبيا.

مزيد من التفاصيل في هذا الحوار.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.