برنامج الأغذية العالمي يطالب بالوصول للغوطة الشرقية المحاصرة في ظل تقارير عن الجوع

26 تشرين الأول/أكتوبر 2017

أعرب برنامج الأغذية العالمي عن القلق بشأن التقارير الإعلامية الواردة من الغوطة الشرقية المحاصرة، والتي تفيد بوجود حالات جوع شديد وسوء تغذية بين الأسر المتضررة بالصراع.

وذكر البرنامج أن الوصول الإنساني إلى الغوطة الشرقية في ريف دمشق قد تراجع بشكل كبير هذا العام مقارنة بالعام السابق، بما ترك عشرات آلاف الأشخاص بدون مساعدات.

وكان البرنامج قد وصل إلى المنطقة في شهر سبتمبر/أيلول، ولكن خلال هذا العام لم يتلق سوى 70 ألف شخص فقط المساعدات الغذائية من بين نحو 400 ألف شخص.

وأكد البرنامج استعداده مع شركائه لتوصيل المساعدات المنقذة للحياة وتقييم مستوى الاحتياجات بأسرع وقت ممكن عندما يتوفر الوصول الآمن.

وناشد برنامج الأغذية العالمي توفير الوصول الإنساني الآمن وبدون عوائق لملايين المحتاجين بأنحاء سوريا، بغض النظر عن مكان وجودهم.

ويقدر أن 420 ألف شخص يعيشون في مناطق محاصرة، غالبيتهم في الغوطة الشرقية.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.