وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية يزور اليمن غدا وحالات الكوليرا المشتبه بها تتجاوز 860 ألفا

23 تشرين الأول/أكتوبر 2017

يبدأ غدا الثلاثاء وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة الطارئة مارك لوكوك، زيارة إلى اليمن تستغرق خمسة أيام للاطلاع بشكل مباشر على الآثار الصادمة التي خلفها الصراع على الشعب اليمني والبحث عن سبل تعزيز الاستجابة الجماعية للاحتياجات الإنسانية العاجلة.

وبحسب ما جاء على لسان نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، سيجتمع لوكوك مع المسؤولين في عدن وصنعاء لمناقشة كيفية تعزيز عمليات المعونة وتوسيع العمل الإنساني لإنقاذ الأرواح وحماية المدنيين.

ومن المقرر أن يجتمع وكيل الأمين العام أيضا مع اليمنيين في صنعاء وعدن والحديدة للاستماع إلى قصص آثار الصراع المدمر على حياتهم.

"يواجه اليمن مأساة ثلاثية تجمع بين خطر المجاعة وأسوأ تفشي لوباء الكوليرا في العالم، والصراع الوحشي الذي يتسبب فيه الإنسان. يقدر أن 17 مليون يمني، يشكلون 60 في المائة من سكان البلد، يعانون من انعدام الأمن الغذائي. مجموع الحالات المشتبه في إصابتها بالكوليرا تجاوز 860 ألف حالة، مع ما يزيد على 2100 حالة وفاة مرتبطة بها."

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.