ليبيا: نزوح أكثر من 15 ألف شخص من صبراتة بسبب الاشتباكات

11 تشرين الأول/أكتوبر 2017

أفادت وكالات الأمم المتحدة الإنسانية العاملة في ليبيا بأن أكثر من 15 ألف شخص قد نزحوا من مدينة صبراتة بسبب الاشتباكات وانعدام الأمن منذ 17 سبتمبر/أيلول الماضي.

وبحسب ما جاء على لسان المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دو جاريك، في مؤتمره الصحفي اليومي، يقوم العاملون في المجال الإنساني بدعم المتضررين من خلال توفير الإمدادات الطبية، بما في ذلك مجموعات معالجة الصدمات وغيرها لمستشفيات المدينة.

وأضاف دو جاريك:

"حتى الآن تم تقديم المساعدات الغذائية وغير الغذائية إلى ما يقرب من ألفي شخص نزحوا إلى المناطق المحيطة. كما يتم تقديم المساعدات الطارئة، بما في ذلك الغذاء والفراش وأدوات النظافة الصحية وكذلك المجموعات الخاصة بالأطفال الرضع، إلى الأماكن التي يتم فيها احتجاز المهاجرين واللاجئين وطالبي اللجوء، كما يتم تقديم الدعم الطبي والنفسي والاجتماعي."

هذا وقد أعرب العاملون الإنسانيون عن القلق بشأن اكتظاظ مراكز اللجوء والظروف التي يحتجز فيها المهاجرون واللاجئون وملتمسو اللجوء.

ودعوا في هذا السياق السلطات إلى إيجاد حلول لهذه المشاكل، بما في ذلك بدائل الاحتجاز، وأيضا الوصول دون عوائق إلى جميع المحتجزين حاليا.

يأتي ذلك في الوقت الذي يقوم فيه مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان زيد رعد الحسين بزيارة إلى البلاد، شملت مخيم النازحين في تاورغاء وطرابلس، حيث أعرب عن "أمله في عودة النازحين قريبا إلى منازلهم بأمان وكرامة".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.