اجتماع رفيع المستوى حول اليمن يؤكد ضرورة تيسير الوصول الإنساني

22 أيلول/سبتمبر 2017

عقد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية اجتماعا رفيع المستوى حول اليمن شارك فيه وزير الخارجية اليمني، والمبعوث الخاص للأمين العام المعني باليمن وعدد من مسؤولي الدول الأعضاء ومنظمات الإغاثة.

مارك لوكوك وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية تحدث عن عرقلة وصول المساعدات الإنسانية.

"في كثير من الأحيان تقوم السلطات الفعلية في صنعاء بتأخير أو عرقلة وصول المساعدات الإنسانية أو تحرك العاملين في المجال الإنساني بما في ذلك ما يتعلق بالاستجابة لمرض الكوليرا. يحدث هذا على الرغم من الالتزام الواضح وفق القانون الدولي الذي يقضي بالسماح بدون عوائق بدخول الإغاثة الإنسانية. هذه العوائق غير مقبولة"

عبد الملك المخلافي وزير خارجية اليمن أكد استعداد الحكومة اليمنية للتعاون مع الوكالات الإنسانية، ولكنه شدد على ضرورة ألا يكون تيسير وصول المساعدات مكافأة للأطراف الأخرى.

"فيما يتصل بوصول المساعدات، بما في ذلك وضع مطار صنعاء، يجب أن يكون هذا حقا للمواطن لا مكافأة للانقلاب. هذا هو الفرق بين ما نطرحه نحن وما قد يطرحه الانقلابيون في هذا الموضوع. سيكون مكافأة للانقلاب من خلال استمرار إدارة الميليشيا لمطار دولي أو لمنفذ مهم كالحديدة لتخصصه لتهريب السلاح كما هو معروف."

وتحدث المخلافي عما وصفها بالمأساة الحقيقية المتمثلة بتجنيد الأطفال في اليمن. وقال إن 70% من جنود الميليشيات من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين التاسعة والسابعة عشرة.

شارك في الاجتماع أيضا جيمي ماكغولدريك منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن.

"لم ينج مكان في اليمن من الوضع، ولا يوجد مكان لا يحتاج إلى دعمنا. إنها كارثة من صنع الإنسان، ويمكن للإنسان أن يحلها."

إسماعيل ولد الشيخ أحمد مبعوث الأمين العام لليمن أكد عدم وجود حل عسكري للصراع في اليمن.

"مسار الصراع أظهر بوضوح أن السعي للحل العسكري أمر غير ممكن لأنه سيؤدي إلى مزيد من الدمار والقتل. أحث الأطراف بشدة على الدخول في حوار بناء مع بعضها البعض قائم على المقترحات التي قدمتها، بدون مزيد من التأخير. يمكن أن يساعد ذلك في بناء الثقة واستعادتها."

المزيد في حوار أجراه موقع أخبار الأمم المتحدة مع وزير خارجية اليمن عبد الملك المخلافي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.