مذكرة تفاهم بين مفوضية اللاجئين وجامعة الدول العربية لمعالجة تحديات اللاجئين في المنطقة العربية

22 أيلول/سبتمبر 2017

وقعت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين وجامعة الدول العربية مذكرة تفاهم بهدف وضع إطار عام للتعاون من أجل الاستجابة الفعالة لاحتياجات اللاجئين في المنطقة العربية وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية والاستجابة الإنسانية في حالات الطوارئ.

تم التوقيع خلال حفل أُقيم بمقر الأمم المتحدة في نيويورك على هامش مداولات الدورة الثانية والسبعين للجمعية العامة، حضره المفوض السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، وأمين عام الجامعة أحمد أبو الغيط.

وفي هذا الصدد، أشاد غراندي بالاتفاق الذي "يعزز التعاون طويل الأمد بين المنظمتين من أجل التصدي للتحديات الإنسانية الأساسية ومشاكل النزوح"، مشيرا إلى أنه سيتيح للمفوضية إمكانية الاستجابة الجماعية بشكل أفضل لاحتياجات اللاجئين والنازحين داخليا وعديمي الجنسية، ودعم الحكومات والمجتمعات المستضيفة بسخاء في الوقت نفسه.

هذا وتعمل المفوضية بشكل وثيق مع جامعة الدول العربية لحشد الدعم والتوعية بقضايا اللجوء في المنطقة، وتعزيز الدعم السياسي بين الدول الأعضاء في الجامعة وتوسيع نطاق الحماية في جميع أنحاء المنطقة.

وتشير تقديرات المفوضية إلى أن أكثر من نصف اللاجئين في جميع أنحاء العالم وحوالي 40% من النازحين داخليا متواجدون في المنطقة العربية. كما تشير نفس التقديرات إلى أن نصف الميزانية السنوية للمفوضية مخصصة للعمليات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.