محمود الخفيف: خمسون عاما من الاحتلال أدت إلى تقلص القاعدة الإنتاجية الفلسطينية واعتماد الفلسطينيين على المعونات الخارجية واستيراد الصناعة الإسرائيلية

12 أيلول/سبتمبر 2017

قال السيد محمود الخفيف، منسق مساعدات الشعب الفلسطيني بمؤتمر الأمم المتحدة للتنمية والتجارة الأونكتاد، إن الاحتلال الإسرائيلي للأرض الفلسطينية منذ حوالي خمسين عاما، أفضى إلى تقويض الاقتصاد الفلسطيني وتراجع التنمية وتفشي الفقر.

جاء ذلك في حوار مع الزميلة مي يعقوب من موقع أخبار الأمم المتحدة، بمناسبة إصدار مؤتمر الأمم المتحدة للتنمية والتجارة لتقرير جديد حول "المساعدة المقدمة من الأونكتاد إلى الشعب الفلسطيني".

وقال الخفيف إن السياسات والقيود التي يفرضها الاحتلال أدت إلى تقويض التنمية، وكبح الإمكانيات البشرية، وإنكار الحق في التنمية للشعب الفلسطيني، مستشهدا بأمثلة ملموسة من واقع تراجع قطاعي الزراعة والصناعي بفلسطين.

كما تحدث عن تفشي البطالة بين صفوف الشباب وتأثير تنامي المستوطنات على الاقتصاد ومعيشة السكان الفلسطينيين.

للتعرف على المزيد بما في ذلك الوضع في غزة وتأثير انخفاض دعم المانحين وانسداد الأفق السياسي وزيادة التضييق على الشعب الفلسطيني، يمكنكم الضغط على الرابط التالي:

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.