الشاب السوري عمر الخيمي: أهداف التنمية المستدامة تهدف إلى السلام وتحقيق العدالة في المجتمع

7 آب/أغسطس 2017

السلام.. كانت من أهم الرسائل التي جاء بها الشباب السوريون المشاركون في قمة الشراكة العالمية للغرفة الفتية الدولية لعام 2017، والتي ركزت هذا العام على أهداف التنمية المستدامة والنهوض بها.

وقال عمر الخيَمي، الرئيس السابق للغرفة الفتية الدولية في سوريا (جي سي أي) وهو أحد أعضاء لجنة "حملة السلام ممكن" في الشرق الأوسط وأفريقيا، إن تحقيق أهداف التنمية المستدامة تبدأ وتسعى إلى السلام وتحقيق العدالة في المجتمع.

والغرفة الفتية الدولية هي منظمة غير ربحية، وتعد منصة للشباب الذين تتراوح أعمارهم بين ثمانية عشر وأربعين عاما وتهدف إلى تعزيز الشباب من أجل خلق التغيير الإيجابي بالمجتمع.

وتحدث الخيمي في لقاء مع الزميلة بسمة البيطار-البغال عن التحديات التي يواجهونها في سوريا من أجل تطبيق أهدافهم وخططهم، والتي تتمثل في الأمن والسلام.

وركز الخيمي على مبادرة التعليم والقضاء على الفقر، والتي تعد من أهم المشاريع التي يتم التركيز عليها في المنطقة.

المزيد في اللقاء مع السيد الخيمي والذي تحدث أولا عن أهم المواضيع التي تم التركيز عليها خلال القمة وأهميتها بالنسبة لهم:

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.