لأول مرة منذ ثلاث سنوات، منظمة الصحة العالمية توصل الإمدادات الطبية والأدوية إلى القامشلي السورية

2 آب/أغسطس 2017

أعلنت منظمة الصحة العالمية عن تمكنها من إيصال ثلاثين طنا من الإمدادات الطبية والأدوية  عن طريق البر إلى المرافق الصحية والعيادات المتنقلة في القامشلي، وذلك لأول مرة منذ ثلاث سنوات.

ومنذ عام 2014، لم يكن بالإمكان تسليم شحنات الإمدادات الطبية عن طريق البر بسبب القتال المكثف والحصار.

ووفقا لبيان المنظمة صادر اليوم، وصلت الإمدادات التي تكفي لمئة وخمسين ألف  علاج إلى القامشلي في الأول من آب / أغسطس، وستدعم تقديم الخدمات الصحية إلى النازحين المشردين من محافظات الرقة والريف في دير الزور والحسكة في المنطقتين الشمالية والشرقية من سوريا.

وفي نفس السياق، قالت إليزابيث هوف ممثلة منظمة الصحة العالمية في سوريا، إن إعادة فتح الطريق إلى القامشلي سهل إيصال الإمدادات الطبية وبشكل سلس من دمشق واللاذقية وحلب، مما مكن المنظمة من الوصول إلى أكبر عدد من الناس في المناطق الشمالية من سوريا.

وأضافت أن الخطة تهدف إلى الاستمرار في توصيل الإمدادات الطبية المنتظمة لتعزيز الاستجابة الصحية، وخاصة لأولئك المصابين والمصابين بأمراض خطيرة ومزمنة.

وتقوم منظمة الصحة العالمية بتوسيع نطاق دعمها لتلبية الاحتياجات الصحية للمشردين داخليا في المخيمات في مناطق الحسكة وعين عيسى وتل أبيض وغيرها من المناطق في محافظة الرقة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.