شراكة بين اليونيسف ومؤسسة كلوني لفتح سبع مدارس حكومية للأطفال السوريين اللاجئين في لبنان

31 تموز/يوليه 2017

في بيان صادر عن اليونيسف اليوم، أعلنت مؤسسة كلوني للعدالة اليوم عن شراكة بقيمة 2.25 مليون دولار، تتضمن تبرعا سخيا من Google.org، ومنحة تقنية إضافية بقيمة مليون دولار من شركة HP للأجهزة الإلكترونية، لدعم التعليم الرسمي للاجئين السوريين في لبنان.

وستساعد الشراكة مع المنظمة الأممية، سبع مدارس حكومية من أجل توفير فرص التعليم الماسة لما يقرب من ثلاثة آلاف لاجئ خارج المدرسة في العام الدراسي الحالي، وستدعم أيضا توفير مجموعة من أدوات التكنولوجيا في هذه المدارس للنهوض بمخرجات تعليم الأطفال اللاجئين واللبنانيين الشباب.

ولا تزال أزمة اللاجئين السوريين أكبر أزمة إنسانية منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، وقد تأثر لبنان بشكل خاص بتدفق أكثر من مليون لاجئ سوري. وقد أدت هذه الزيادة إلى تآكل الموارد المحلية، مما أثر على الأطفال اللاجئين والطلاب اللبنانيين على السواء.

وهناك ما يقرب من مئتي ألف طفل سوري لاجئ في لبنان خارج المدرسة. وقد أثر العنف والتشريد وانعدام الفرص على حياتهم. والكثيرون منهم لم يلتحقوا قط بالتعليم النظامي. وبدون الوصول إلى التعلم والعودة إلى حياة طبيعية، فإن هؤلاء الأطفال معرضون لخطر أن يصبحوا "جيلا ضائعا".

يشار إلى أن اليونيسف تعمل منذ بداية الأزمة مع الشركاء في جميع أنحاء المنطقة لوضع الأطفال في مقدمة أولوياتها. فبالإضافة إلى تقديم المساعدة الطارئة والخدمات الأساسية، بما في ذلك المساحات الصديقة للطفل، ظلت اليونيسيف والشركاء في طليعة مقدمي الجهود الرامية من أجل تلبية الاحتياجات طويلة الأجل للأطفال السوريين اللاجئين، بما في ذلك التعليم والإرشاد والإدماج الاجتماعي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.