تقرير جديد يتوقع بلوغ عدد مستخدمي الإنترنت حوالي 4.3 مليار شخص، معظمهم من الشباب

31 تموز/يوليه 2017

من المتوقع أن يصل عدد المشتركين في خدمة الإنترنت ذات النطاق العريض المتنقل إلى 4.3 مليار بحلول نهاية هذا العام، وفقا للاتحاد الدولي للاتصالات.

وقد أظهر تقرير جديد أصدره الاتحاد أن 830 مليون شاب حول العالم يستخدمون الإنترنت، بما يمثل 80% من الشباب في 104 بلدان. وتظهر البيانات الجديدة لعام 2017 أيضا زيادة كبيرة في اشتراكات الإنترنت تتقدمها الصين.

فبحسب الإصدار السنوي لبيانات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات العالمية يأتي الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و24 عاما في الطليعة. وفي البلدان الأقل نموا، يصل عدد مستخدمي الإنترنت إلى 35% لنفس الفترة العمرية، مقابل 13% في البلدان المتقدمة و23% عالميا. وفي الصين والهند وحدهما، يستخدم حوالي 320 مليون شاب الإنترنت.

وفي هذا الصدد عقّب الأمين العام للاتحاد هولين تشاو قائلا إن "هذه الحقائق تظهر أنه يتم تحقيق خطوات كبيرة في توسيع الوصول إلى الإنترنت من خلال زيادة توافر الشبكات واسعة النطاق، كما أن الاتصال الرقمي يلعب دورا حاسما في تحسين حياة الناس، لأنه يفتح الباب أمام معرفة غير مسبوقة وفرص عمل وفرص مالية للمليارات من الناس في جميع أنحاء العالم".

ويكشف التقرير أن الاشتراكات واسعة النطاق المتنقلة (أغلبها عبر الهواتف النقالة) قد زادت بنسبة تزيد على 20% سنويا في السنوات الخمس الأخيرة ومن المتوقع أن تصل إلى 4.3 مليار في العالم بحلول نهاية العام الجاري.

وقد شهدت أقل البلدان نموا أعلى معدل نمو في هذه الاشتراكات بين عامي 2012 و2017. فيما زاد عدد الاشتراكات الثابت بنسبة 9% سنويا في نفس الفترة، مضيفا بذلك حوالي 330 مليون اشتراك.

ويمكن أن تعزى معظم الزيادة في اشتراكات الإنترنت الثابتة واسعة النطاق وعالية السرعة في البلدان النامية إلى الصين التي تمثل 80% منها.

وقد انخفضت أسعار الاشتراكات المتنقلة كنسبة مئوية من الدخل القومي الإجمالي للفرد بمقدار النصف بين عامي 2013 و 2016، مما يجعلها أقل كلفة من الثابتة في معظم البلدان النامية.

وفي حين قد ضاقت الفجوة بين الجنسين من مستخدمي الإنترنت في معظم المناطق منذ عام 2013، فإن نسبة المستخدمين من الرجال لا تزال أعلى قليلا من نسبة النساء، حيث بلغ معدل انتشار الإنترنت العالمي هذا العام 50.9% للرجال مقابل 44.9% للنساء.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.