مسؤول أممي: عصابات المخدرات تغلف المخدرات في لعب أطفال لخداع السلطات والمستخدمين

مسؤول أممي: عصابات المخدرات تغلف المخدرات في لعب أطفال لخداع السلطات والمستخدمين

تنزيل

قال الدكتور حاتم علي، المدير الإقليمي لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة بدول مجلس التعاون الخليجي، إن الظروف الأمنية والاضطرابات في المنطقة العربية قد ساهمت بشكل كبير في زيادة استهلاك المواد المخدرة في الفترة الأخيرة.

وكان أحدث تقرير صادر عن المكتب قد أفاد بأن حوالي ربع مليار شخص حول العالم قد استخدموا المخدرات في عام 2015، كان من بينهم نحو ثلاثين مليونا عانوا من اضطرابات استخدام المخدرات، بما في ذلك الاعتماد عليها.

وفي حوار هاتفي مع أخبار الأمم المتحدة، أشار الدكتور علي إلى الحيل الجديدة لعصابات الاتجار في تسويق المخدرات وإنتاج أنواع متعددة من المخدرات عبر تغيير بعض تركيباتها الكيمائية، في محاولة لإخراجها من لائحة المواد الممنوعة.

فعلى سبيل المثال، مخدر "السبايس" – أحد أخطر المواد المخدرة على الإطلاق – قد تغيرت تركيبته العام الماضي أكثر من 113 مرة، بل ويلجأ تجار المخدرات إلى حيل مختلفة لإدخاله إلى البلاد منها، تعبئته في أشكال كرتونية ولعب أطفال، وذلك لخداع السلطات وتقليل الإحساس بخطورة المادة المخدرة.

كما تطرق المدير الإقليمي كذلك إلى جهود المكتب، بالتعاون مع السلطات المحلية للدول الأعضاء، في التصدي لهذه الحيل المتغيرة باستمرار.

المزيد في الحوار التالي: