اليونيسف: الكوليرا والإسهال يشكلان خطرا مميتا على عشرات الآلاف من الأطفال

4 تموز/يوليه 2017

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) إن اليمن يمر بأسوأ تفشي للكوليرا في العالم، محذرة في الوقت ذاته من تعرض حياة عشرات الآلاف من الأطفال في جنوب السودان والصومال والسودان للخطر بسبب أمراض الإسهال وسوء التغذية.

يأتي تحذير اليونيسف وسط استمرار العنف وانعدام الأمن في البلدان الأربعة، مما يضع المجتمعات المحلية على حافة المجاعة ويعرقل وصول المساعدات الإنسانية.

وفي هذا الصدد، قال المتحدث باسم اليونيسف كريستوف بوليارك إن تأثير الكوليرا مصحوبا بسوء التغذية قد خلق أوضاعا مميتة:

"لأن الأطفال الذين تتعرض أجهزة مناعتهم للخطر بسبب سوء التغذية معرضون بشكل خاص لأمراض الإسهال ... من الممكن علاج طفل من الكوليرا ولكن سيستمر مرض الأطفال إذا ما استمروا في شرب المياه الملوثة، ومن هنا تأتي الحاجة إلى القيام بالمزيد في مجال مياه الصرف الصحي."

ووفقا لبيانات اليونيسف، تم تسجيل 53 ألف حالة من الكوليرا في الصومال، وهي زيادة بمقدار 10 مرات عما كان عليه الحال في عام 2015.

تجدر الإشارة إلى أن السودان لديه أكثر من 20 ألف حالة يشتبه في إصابتها بالإسهال المائي الحاد الذي أودى بحياة أكثر من 400 شخص حتى الآن هذا العام. فيما وثق جنوب السودان ما يقرب من 6900 مصاب بالكوليرا، وهو أعلى رقم منذ عام 2014.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.