الأمم المتحدة تبدي القلق بشأن أوضاع 400 ألف شخص في الرقة

6 حزيران/يونيه 2017

أعرب مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية عن القلق البالغ بشأن سلامة وحماية أكثر من 400 ألف شخص في محافظة الرقة السورية بسبب تعرضهم للقتال والقصف الجوي بشكل يومي.

وأفادت التقارير بأن ثلاثة نازحين، من بينهم امرأة حامل، قد قتلوا في انفجار لغم أرضي في مدينة الطبقة في الثالث من الشهر الحالي.

وأدى القصف الجوي يوم الأحد على حي بمدينة الرقة إلى تدمير مدرستين فيما أسفرت قذيفة هاون في محيط مدرسة أخرى بالمدينة عن إصابة عدد من الأشخاص بجراح وفقا للتقارير.

ومازال الوضع الإنساني في محافظة الرقة صعبا، وتفيد الأنباء بنفاد مخزون الغذاء والإمدادات الطبية في مدينة الرقة.

وتواصل وكالات الأمم المتحدة، عبر شركائها المحليين، توفير المساعدات للمحتاجين بأنحاء المحافظة، بما في ذلك للنازحين داخليا في المخيمات.

ودعت الأمم المتحدة إلى ضمان الوصول الدائم غير المشروط وبدون عوائق لأكثر من 4.5 مليون شخص في المناطق المحاصرة والأماكن التي يصعب الوصول إليها في سوريا.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.