مسؤول دولي: أيام ما يسمى بخلافة داعش في العراق أصبحت معدودة

22 آيار/مايو 2017

قال يان كوبيش الممثل الخاص للأمين العام في العراق إن أيام ما يسمى بخلافة داعش في العراق معدودة بفضل شجاعة ووطنية قوات الأمن العراقية، بما في ذلك قوات الحشد الشعبي والبشمركة والمتطوعون من العشائر، بالإضافة إلى جلد الشعب العراقي.

جاء ذلك في كلمة كوبيش أمام مجلس الأمن الدولي.

"إن تحرير الموصل وشيك. تتحول العمليات إلى المناطق والجيوب المتبقية لوجود داعش بما في ذلك على الحدود مع سوريا. إن اجتماع السادس والعشرين من مارس/آذار للتحالف الدولي لمحاربة داعش في العاصمة الأميركية واشنطن كان تذكيرا واضحا بضرورة مواصلة التركيز على كل من تحد الانتصار على داعش ومرحلة ما بعد التحرير، ونشر الاستقرار وإعادة التأهيل في العراق. تقديم الدعم والمساعدة للعراق من المجتمع الدولي، بما في ذلك الشركاء الإقليميون، أمر لا غنى عنه."

وجدد كوبيش، في إفادته، التزام الأمم المتحدة بمساعدة الشركاء العراقيين على تحقيق التسوية الوطنية الجامعة بناء على عدة مبادئ توجيهية منها احترام الدستور العراقي، والمواطنة، والمشاركة المتساوية في العملية السياسية، رفض الإرهاب ومحاربته، ونبذ الطائفية.

وتطرق كوبيش إلى استمرار النزوح من غربي الموصل، وزيادة أعداد المشردين يوميا مع تصاعد حدة القتال.

وحتى هذا اليوم شرد أكثر من نصف مليون شخص من الموصل والمناطق المحيطة بها، 86% منهم من أحياء بغربي المدينة.

ومنذ بدء العمليات العسكرية لاستعادة السيطرة على المدينة، فر 700 ألف شخص من ديارهم، عشرون في المئة منهم تمكنوا من العودة، غالبا إلى شرق الموصل والمناطق المحيطة.

وقد وصل العاملون في المجال الإنساني إلى أكثر من 2.7 مليون شخص مستضعف بالمساعدات. كما يتم إصلاح محطات معالجة المياه، مع توصيل 4.5 مليون لتر من المياه الآمنة بالشاحنات إلى شرق الموصل والمناطق التي يمكن الوصول إليها في غرب المدينة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.