في أعقاب التصعيد العسكري في قاعدة براك الشاطي الليبية، غوتيريش يدعو إلى ضبط النفس واستعادة الهدوء

21 آيار/مايو 2017

أعرب الأمين العام أنطونيو غوتيريش عن قلق عميق إزاء التصعيد العسكري في قاعدة براك الشاطي الجوية في جنوب ليبيا.

ودعا في بيان منسوب إلى المتحدث باسمه جميع الأطراف إلى "ضبط النفس واستعادة الهدوء".

وما يثير جزع الأمين العام بوجه خاص ارتفاع عدد القتلى، فضلا عن التقارير المتعلقة بعمليات إعدام المدنيين بإجراءات موجزة، التي قد تشكل جرائم حرب إذا ما تأكدت.

في هذا السياق قال غوتيريش إن "استمرار انعدام الأمن في ليبيا هو تذكير بأنه لا يوجد حل عسكري"، داعيا جميع أصحاب المصلحة الليبيين الرئيسيين إلى "إعادة الالتزام بالحوار السياسي والانخراط البناء في تحقيق هذا الهدف".

هذا وأعرب الأمين العام عن تقديره للجهود التي يبذلها عدد من البلدان الإقليمية والبلدان المجاورة لمساهماتها الرامية إلى تعزيز الحوار بين أصحاب المصلحة الرئيسيين دعما للعملية التي تقودها الأمم المتحدة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.