دي مستورا يؤكد الأهمية الملحة للجولة الجديدة من المحادثات السورية

15 آيار/مايو 2017

قال ستيفان دي مستورا المبعوث الخاص للأمين العام المعني بسوريا إن جميع الوفود، وفق قرار مجلس الأمن 2254، ستشارك في المحادثات السورية المقررة غدا الثلاثاء في جنيف.

وأضاف في مؤتمر صحفي في المدينة السويسرية.

" جدول الأعمال هو ما اتفقنا عليه بالفعل في جولتي المحادثات السابقتين، ويتعلق بأربع سلال (قضايا) جميعها مهمة وتسير بشكل متواز. الهدف هذه المرة هو التعمق بشكل أكبر، وأن تسير المحادثات بما يشبه نشاط "قطاع الأعمال" في الاجتماعات وبالشكل الذي نأمل من خلاله أن نحقق بعض التقدم. وستكون الاجتماعات أكثر تفاعلية وتواترا. سنختار بعض المواضيع التي سنركز عليها لنتمكن من تحقيق التقدم في كل من السلال الأربع أو بعضها بالتحديد، وسيعتمد ذلك على مناقشتنا مع الوفود. "

والسلال أو القضايا الأربع هي: الحكم والانتقال السياسي، الدستور الجديد، الانتخابات، ومحاربة الإرهاب.

وشدد دي مستورا على الأهمية العاجلة لعقد هذا الاجتماع في ضوء مذكرة تفاهم أستانة التي وقعتها ثلاث دول ضامنة هي روسيا وتركيا وإيران بشأن ما يعرف بالنطاق الآمن.

ويشمل اتفاق مذكرة التفاهم تهدئة القتال في أربع مناطق داخل سوريا.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.