الأمين العام يرحب بالاتفاق بين الدول الضامنة في أستانة

5 آيار/مايو 2017

رحب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بالاتفاق الذي تم التوصل إليه في أستانة بكازاخستان بين ما يعرف بالدول الضامنة وهي إيران وروسيا وتركيا لنزع فتيل التصعيد في سوريا.

وشدد الأمين العام، في بيان صحفي، على أهمية أن يحسن هذا الاتفاق حياة السوريين. ورحب بالالتزام بوقف استخدام كل الأسلحة، وخاصة القدرات الجوية، والسماح بالوصول الإنساني العاجل والآمن.

ورحب أيضا بالالتزام بتهيئة الظروف لتوصيل المساعدات الطبية والوفاء بالاحتياجات الأساسية للمدنيين. وشدد أمين عام الأمم المتحدة على ضرورة ألا تؤثر تلك الالتزامات على حق السوريين في السعي للجوء والحصول عليه.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.